ابحث

الاخبار
أخبار
المجتمع الاستهلاكي في مصر يمثل أرضية خصبة ومثالية لتطوير علامات تجارية محلية عالية المستوى
"بوش" تطرح نظام مكابح جديد لتعزيز سلامة المشاة في الشرق الأوسط
انفينيتي تدعم البرامج الإنسانية ضمن جوائز المشاهير
ارتفاع مبيعات السيارات الألمانية الفارهة في الصين
البنوك المصرية تتجة الى قروض السيارات لزيادة حصتها السوقية
انتظروها قريباً سيارة ذكية تتصل بالطوارئ وتعطي تقريراً بعدد المصابين عند تعرضها لحادث
4.3 مليار دولار استثمارات الإمارات في مصر
الأمير تشارلز تعلم الدرس جيداً بعد حادث المظاهرات بـ لندن
بأمر الاتحاد الدولي لرياضة السيارات: بث مباشر لجميع محادثات الفرق المشاركة في " فورمولا 1 " مع سائقيها
تاكسي القاهرة الجديد.. صديق البيئة.. عدو سوق السيارات البيضاء
5ملايين سيارة تلتهم خطة مواجهة الزحام المروري في بكين
مونديال 2022 يقود الاقتصاد القطري إلي معدلات نمو قياسية
15 الجارى انطلاق سباق الدرجات الدولى الحادى عشر - تنظمة شركة كندية يبدا بالجيرزة وينتهى فى كيب تاون
تعلم معنا
 
رفاهية
سيارات ذكية تسمع وتتكلم وتشمّ
 
Image
كتب : فيوتشر درايفر القاهرة
01/01/2011 12:00:00 ص

بات كل شيء ممكن في حياتنا المعاصرة فنحن فقط ما علينا الا ان نحلم ونتمني والمبدعين في عالم السيارات عليهم التنفيذ
هذا ما تحدث عنه بيل سبرايزر المدير الفنّي عن مشروع تطوير "السيارات الذكية وطرق المستقبل" وعما يخبئه المستقبل القريب من تطور في هذه المجالات: "سوف نرى سيارات وطرقاً في وسعها أن ترى وتسمع وتتكلم وتشمّ وتتصرّف من ذاتها"

وكانت شركة "جنرال موتورز" قد أطلقت قبل سنوات أول مشروع لتطوير كل من "السيارات الذكية وطرق المستقبل" من أجل تجهيز السيارات والطرق التي تسير عليها بجهاز عصبي رقمي تفاعلي يمكنه أن يغيّر الأسس التي تقوم عليها مفاهيم ومبادىء السفر والتنقل.

وكان سبرايزر قد عمد إلى توضيح المعنى الدقيق لمصطلح "السيارة الذكية" فقال إنها تلك التي يمكنها أن تراقب أداء سائقها وسائقي السيارات المجاورة لها، كما يمكن لأجهزة الرادار الصغيرة المخبأة في إكصداميها الأمامي والخلفي أن تحذر السائق من حوادث الاصطدام قبل وقوعها بإصدار صوت مفاجىء.

وتمكن خبراء مختبر الإعلام التابع لمعهد "ماساشوسيتس" التكنولوجي في الولايات المتحدة من إضافة نظام جديد للسيارة الذكية يمكنه أن يستشعر حالة النعاس عند السائق بواسطة كاميرا تتصل بقاعدة بيانات وتتابع حركة العينين أثناء القيادة.
 
تعليقات

إضافة تعليق
الاسم   
البريد الاليكترونى   
عنوان التعليق   
التعليق التعليق   
  
 
أبواب العدد
شارك معنا
اعلانات شارك معنا الإصدارات أبواب المجلةعن المجلة الصفحة الرئيسية