ابحث

الاخبار
أخبار
المجتمع الاستهلاكي في مصر يمثل أرضية خصبة ومثالية لتطوير علامات تجارية محلية عالية المستوى
"بوش" تطرح نظام مكابح جديد لتعزيز سلامة المشاة في الشرق الأوسط
انفينيتي تدعم البرامج الإنسانية ضمن جوائز المشاهير
ارتفاع مبيعات السيارات الألمانية الفارهة في الصين
البنوك المصرية تتجة الى قروض السيارات لزيادة حصتها السوقية
انتظروها قريباً سيارة ذكية تتصل بالطوارئ وتعطي تقريراً بعدد المصابين عند تعرضها لحادث
4.3 مليار دولار استثمارات الإمارات في مصر
الأمير تشارلز تعلم الدرس جيداً بعد حادث المظاهرات بـ لندن
بأمر الاتحاد الدولي لرياضة السيارات: بث مباشر لجميع محادثات الفرق المشاركة في " فورمولا 1 " مع سائقيها
تاكسي القاهرة الجديد.. صديق البيئة.. عدو سوق السيارات البيضاء
5ملايين سيارة تلتهم خطة مواجهة الزحام المروري في بكين
مونديال 2022 يقود الاقتصاد القطري إلي معدلات نمو قياسية
15 الجارى انطلاق سباق الدرجات الدولى الحادى عشر - تنظمة شركة كندية يبدا بالجيرزة وينتهى فى كيب تاون
تعلم معنا
 
جرين كورنر
السيارات الكهربائية "الصامتة" الى الضجيج حتى لاتكون خطر على المارة
 
Image
كتب : فيوتشر درايفر القاهره
02/11/2011 12:00:00 ص
أي صوت نختار للسيارات “الصامتة” أي السيارات الكهربائية التي لا تصدر ضجيجا عند سيرها أنختار هدير محركات الاحتراق الداخلي الحالية أم الاصوات الفضائية من أفلام الخيال العلمي أم قد يفضل البعض زقزقة العصافير مثلا..
يدرس باحثون في انجلترا ضرورة تزويد السيارات الكهربائية بأصوات ضجيج لتنبيه المارة وراكبي الدراجات الى قدومها ويقولون ان اصدار تشريع يلزم المركبات الكهربائية “الصامتة” باحداث ضجيج للتنبيه أمر حتمي.
وقال البروفسور بول جنينجز من جامعة وارويك “ذلك (التشريع) سيصدر قطعا.” ومضى يقول “الدافع له في الحقيقة أن هناك الان احصاءات واقعية.”
وتشير أرقام جمعتها الادارة الوطنية الامريكية لسلامة المرور على الطرق السريعة ان احتمال اصابة المشاة وراكبي الدراجات من سيارة كهربائية تسير بسرعة أقل هو على الارجح ضعف احتمالات الاصابة من سيارة تعمل بمحرك عادي.
والان يتعين على فريق البحث في مجموعة التصنيع بجامعة وارويك الذي أمضى سنوات في مساعدة صناعة السيارات على جعل صوت المحركات أقل ضجيجا أن يعمل في الاتجاه المعاكس.
واضاف جنينجز “نريد… أن نفتش عن أصوات تكون امنة وتنطوي على أدنى حد من التأثير على البيئة وتمنح المصنعين قدرا من الابداع.”
ويريد فريق الباحثين معرفة أي نوع من أصوات الضجيح المنبهة هو الاكثر تأثيرا وقاموا بادخال تعديل على شاحنة كي تصدر أصوات ضجيج متنوعة في ايام مختلفة ثم قاموا بتجميع اراء الطلبة.
قال سيب جيدايس أحد أفراد فريق البحث “اذا سألت الجمهور أي صوت تحب أن تحدثه السيارة الكهربائية فانك على الارجح ستحصل على اجابة تعود بك الى أفلام الخيال العلمي– لدينا كل أشكال الاقتراحات من جتسونز الى حرب النجوم الى ستار تريك.”
وقال جنينجز ان صوت السيارة العادية يخبرنا بما اذا كانت السيارة لا تتحرك أو تزيد من سرعتها أو تتوقف باستخدام المكابح ومن ثم يجب على السيارة الكهربائية أن تنقل الينا أكبر قدر ممكن من المعلومات.
ومن ثم فان أصواتا مثل الموسيقى الكلاسيكية وأصوات الطيور قد تكون من الاحتمالات المستبعدة.
ويرى ان سنوات من العمل مع مصنعي السيارات أوضحت للباحثين أن المصنعين مهتمون للغاية بمسألة الصوت الداخلي للسيارة.
وقال الباحثون ان مستوى التحسين في السيارات الحديثة سواء كانت كهربائية أم عادية يعني أن أي تشريع خاص بصوت السيارة يصدر في المستقبل قد لا يفرق بين السيارة الكهربائية والسيارة التى تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي.

 
تعليقات

إضافة تعليق
الاسم   
البريد الاليكترونى   
عنوان التعليق   
التعليق التعليق   
  
 
أبواب العدد
شارك معنا
اعلانات شارك معنا الإصدارات أبواب المجلةعن المجلة الصفحة الرئيسية